البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
»  أصول الدواعش!
الأربعاء مارس 18, 2015 11:14 am من طرف جلال

» قراءة فى أم الكتاب
السبت يناير 03, 2015 9:23 am من طرف جلال

» دور الإصلاح العقدي في النهضة الإسلامية للدكتور عبد المجيد النجار
الخميس يونيو 20, 2013 7:39 pm من طرف جلال

» أحبّك حبّين لرابعة العدوية
الجمعة أبريل 26, 2013 7:26 pm من طرف جلال

» الدنيا
السبت نوفمبر 03, 2012 7:06 pm من طرف جلال

» جامعة الزيتونة إلى أين؟
الخميس أكتوبر 18, 2012 8:02 am من طرف جلال

» هذا هو الشهيد سيد قطب
الأربعاء مايو 30, 2012 1:38 pm من طرف جلال

» دراسة ( السم بالدسم ) - قراءة فى فكر اللعين جون لافين - الكاتب / طارق فايز العجاوى
الخميس مايو 24, 2012 9:14 pm من طرف طارق فايز العجاوى

» دراسة ( السم بالدسم ) - قراءة فى فكر اللعين جون لافين - الكاتب / طارق فايز العجاوى
الخميس مايو 24, 2012 9:14 pm من طرف طارق فايز العجاوى

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
جلال - 361
 
KHAOLA - 27
 
عبد الله - 14
 
كمال بوهلال - 10
 
samira rabaaoui - 9
 
ghada_kerkeni - 9
 
souma - 6
 
طارق فايز العجاوى - 5
 
mehdi - 4
 
ياسين - 3
 

المعرفة للجميع

 » قراءة في كتاب «نوادر البخلاء»
أمس في 19:04 من طرف نادية

» سطور حول نوادر الجاحظ
أمس في 18:59 من طرف نادية

» فروض تأليفية للإنجاز والإصلاح حول المبحث2
أمس في 1:38 من طرف كمال بوهلال

» الإنسان بين الشهادة و الغيب
أمس في 0:31 من طرف كمال بوهلال

» الغيب و معني الحياة
أمس في 0:26 من طرف كمال بوهلال

» مفهوم الزمن في القرآن الكريم
أمس في 0:20 من طرف كمال بوهلال
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 84 بتاريخ الأربعاء أغسطس 09, 2017 10:41 pm
رسول الله


شاطر | 
 

 تطواف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله

avatar

عدد الرسائل : 14
الموقع : اليمن
تاريخ التسجيل : 07/10/2011

مُساهمةموضوع: تطواف   الجمعة أكتوبر 07, 2011 8:09 am


التطوافة الأولى
الغائية
أجد من الأحرى أن أنطلق في تطوافتي هذه من منطلق الغائية .. منطلق كل من أدرك أنه إنسان فتبوأ عرش إنسانيته، وبسط نفوذه على أرجاء مملكته التي عرضها السماوات والأرض.
هذا المنطلق الذي يوجه المسار نحو غاية واضحة محددة ابتداءً، ولكل وجهة هو مولِّيها.
وللأديب المسلم – كونه إنساناً، مسلماً، أديباً – غاية يجب عليه استبصارها، واستهدافها.
وتعيين غاية للأديب لا يعني تقييد الأدب؛ لأن الأدب الحقيقي هدف في ذاته، ولكنه هدف جزئي يُتَوَسل به إلى ما فوقه من الغاية.
فكونه إنساناً، له ذات مستقلة، مكلفة، حرة، استخلفه الله تعالى في هذه الأرض، وسخر له ما في السماوات والأرض، وكرمه بالعقل حتى ينفذ من أقطار السماوات والأرض بسلطان الإيمان على معارج العبودية إلى ملكوت الحقيقة لا يعوقه قيد ولا يمنعه حد.
وغايته: قول الله تعالى: (إني جاعل في الأرض خليفة).
ثم كونه مسلماً ، ابتعثه الله تعالى ليخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة.
نعم، لقد اكتسبنا من الوعي ما أشعرنا بما أصاب هذا العالم الحائر المعذب بسبب تفريطنا في دعوته وتخلينا عن قيادته. فغاية الأديب كمسلم أوسع من دائرة ذاته وبيئته المحيطة به، بل إنها تتسع لتشمل العالمين، إنها قول الله تعالى: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين))..
وأما كونه أديباً، اصطفاه الله تعالى بهذه الموهبة الفنية لينهض بأعباء هذا الركن من الحضارة، حضارة الرحمة والعدل، والحرية. فعليه أن يبذل كل جهده في صقل موهبته واكتساب ما يرقى به في سماء الإبداع، وعليه وهو يتألق إبداعاً ويفيض عواطفاً أن يجلو إبداعه بصدق العاطفة، وأن يفجّر أعماق أعماقه ربيعاً سلسلاً عذباً، يزين به صرح هذه الحضارة ويزركش أركانها، فحضارتنا الرائدة التي تكون رحمة للعالمين، لا تقوم على أبعاض متفرقة، إنما تقوم على تكامل طاقات كل الناس؛ فيعبأ ببنائها الشاعر، والقاص، والمسرحي، والمفكر، والناقد، والفيلسوف، والموسيقار، والرسام، جنباً إلى جنب مع الفقيه، واللغوي، والطبيب، والمهندس، كل ما أودع الله في البشر من طاقات، وكلٌّ غايته في ذلك قول الله تعالى: ( إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا)..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تطواف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تفكير :: تفكير-
انتقل الى: