البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
»  أصول الدواعش!
الأربعاء مارس 18, 2015 11:14 am من طرف جلال

» قراءة فى أم الكتاب
السبت يناير 03, 2015 9:23 am من طرف جلال

» دور الإصلاح العقدي في النهضة الإسلامية للدكتور عبد المجيد النجار
الخميس يونيو 20, 2013 7:39 pm من طرف جلال

» أحبّك حبّين لرابعة العدوية
الجمعة أبريل 26, 2013 7:26 pm من طرف جلال

» الدنيا
السبت نوفمبر 03, 2012 7:06 pm من طرف جلال

» جامعة الزيتونة إلى أين؟
الخميس أكتوبر 18, 2012 8:02 am من طرف جلال

» هذا هو الشهيد سيد قطب
الأربعاء مايو 30, 2012 1:38 pm من طرف جلال

» دراسة ( السم بالدسم ) - قراءة فى فكر اللعين جون لافين - الكاتب / طارق فايز العجاوى
الخميس مايو 24, 2012 9:14 pm من طرف طارق فايز العجاوى

» دراسة ( السم بالدسم ) - قراءة فى فكر اللعين جون لافين - الكاتب / طارق فايز العجاوى
الخميس مايو 24, 2012 9:14 pm من طرف طارق فايز العجاوى

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
جلال - 361
 
KHAOLA - 27
 
عبد الله - 14
 
كمال بوهلال - 10
 
samira rabaaoui - 9
 
ghada_kerkeni - 9
 
souma - 6
 
طارق فايز العجاوى - 5
 
mehdi - 4
 
ياسين - 3
 

المعرفة للجميع

 » قراءة في كتاب «نوادر البخلاء»
أمس في 19:04 من طرف نادية

» سطور حول نوادر الجاحظ
أمس في 18:59 من طرف نادية

» فروض تأليفية للإنجاز والإصلاح حول المبحث2
أمس في 1:38 من طرف كمال بوهلال

» الإنسان بين الشهادة و الغيب
أمس في 0:31 من طرف كمال بوهلال

» الغيب و معني الحياة
أمس في 0:26 من طرف كمال بوهلال

» مفهوم الزمن في القرآن الكريم
أمس في 0:20 من طرف كمال بوهلال
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 84 بتاريخ الأربعاء أغسطس 09, 2017 10:41 pm
رسول الله


شاطر | 
 

 صورة من القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جلال
Admin
avatar

عدد الرسائل : 361
الموقع : تونس
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: صورة من القرآن الكريم   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 1:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد الله رب العالمين،
قال تعالى: (مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ) [إبراهيم:18]. هذه صورة من جعل الدنيا هي الغاية،. و الآية شبهت عمله بالرماد(مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ) [إبراهيم:18]. إن التشبيه هو للأعمال؛ فقد اتجه بعمله إلى الهباء، ، وأصبح عمله كما يصفه الله وهو خير واصف: (كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ) [إبراهيم:18]. هذا الغافل عن ربه جد واجتهد وكد وكابد، وظن أنه لكده حاصد؛ لكنه خاب بذره الفاسد؛ لقد ضاع العمل والاجتهاد، وتلاشى الكد وخاب الحصاد، فها هو عمله الذي توقع فيه النجاح يتطاير كالرماد في يد الرياح. اشتدت به الريح فتمزق أشلاءً، وعصفت به الأيام فتفرق هباءً، فأنى يلقاه وكيف يقدر عليه؟! إنه لا يرجع إليه من الأعمال إلا الندم، ولم يكسب من جهده إلا العدم. ثم لنتأمل كلمة "رماد" فلماذا استعملت هي بالذات؟ ولماذا لم يقل الله "كترابٍ اشتدت به الريح" أو "كرملٍ اشتدت به الريح"؟. إن الرماد أشد تعبيراً عن خيبة الأمل وضياع العمل؛ ذلك أنه ميتٌ لا ينفع، ولا يزرع وهو مجتمِع، فكيف وقد اشتدت به الريح وعصفت، وفرقته في كل اتجاهٍ ومزقت!! إنه فراغٌ وخواءٌ، وخيبةٌ وهباءٌ (لاَ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ) [إبراهيم:18]. إن ما ظنه مكسوباً قد غاب، وما ظنه ربحاً قد خاب، ولم يجد من جهده إلا التباب، ولم يجن من كده إلا الندم والعذاب، ولم يمسك من سعيه إلا السراب؛ (ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ) [إبراهيم:18]. إن ما أنفقه من الجهود لا يعود، وإن ما أتلفه من الأيام عاد عليه بالتنكيد، وكيف لا وهو في ضلالٍ بعيد، بعيدٌ عن ربه ومن كان هذا حاله فكيف يربح أو يستفيد!! كلا، بل هو في شقاء، في الدنيا والأخرى، وفي حسرةٍ وخسارةٍ كبرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tafkir.yoo7.com
 
صورة من القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تفكير :: تفكير-
انتقل الى: